بديل ـ رويترز

سترسل استراليا قوات وطائرات للمشاركة مع الائتلاف الدولي في قتال متشددي تنظيم الدولة الإسلامية استجابة لطلب الولايات المتحدة.

 قال توني أبوت رئيس الوزراء الاسترالي يوم الأحد إن استراليا ستنتشر قوة مؤلفة من 600 فرد بينهم 400 من القوات الجوية و200 من القوات الخاصة في الإمارات العربية المتحدة وستتمركز في المقر الأمريكي.

وأضاف أنه سيجري اعداد ثماني طائرات من طراز سوبر هورنت وطائرات للإنذار المبكر والسيطرة وطائرة لاعادة التزود بالوقود في الجو ونشرها خلال الأيام المقبلة.

وقال أبوت إن هذه الخطوة إسهام "متعقل ومتناسب" في الائتلاف الدولي وإن حكومته لم تتخذ بعد القرار بارسال قوات لعمل قتالي.

ونشر القوات والطائرات هي الخطوة التالية التي تتخذها استراليا للمشاركة في محاول وقف تقدم المتشددين بعد ان انضمامها الشهر الماضي لجهود الاغاثة متعددة الجنسيات واسقاطها معدات عكسرية ومساعدات للقوات الكردية التي تقاتل متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق.

وقال أبوت في بيان إن عملية نشر القوات تتضمن اعداد مجموعة عمل من المستشارين العسكريين الذين يمكنهم مساعدة القوات العراقية وقوات أمنية أخرى تقاتل المتشددين.

وتابع "هناك بالقطع قرارات أخرى يجب أن تتخذ" قبل أن تلتزم القوات الاسترالية بأي عمل قتالي.