على بعد ساعات قليلة من انطلاق منافسات "اليورو2016"، وفي مفاجأة من العيار الثقيل، استبعد مسؤولو المنتخب الإسباني الحارس الشاب دافيد دي خيا من القائمة التي ستشارك في البطولة.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية، أن سبب استبعاد دي خيا هو تورطه في قضية جلب فتاة قاصر لاحدى الحفلات، ليتم الاعتداء عليها جنسيا من طرف لاعبين اخرين.

وإلى جانب اسم دي خيا تم ذكر كل من اللاعب ايسكو ألاركون، ايكر مونياين وخافي مارتينيز، حيث اتثهم هؤلاء بإقامة علاقة جنسية مع قاصر، وذلك عندما كانوا يلعبون في صفوف منتخب إسبانيا تحت 21 عامًا.

وسيفتح استبعاد دي خيا الباب أمام الحارس المخضرم إيكر كاسياس لحراسة عرين منتخب "لاروخا" خلال منافسات كأس أوروبا.