على إثر الاعتداءات التي تطال الأساتذة في الآونة الأخيرة، والتي كان آخرها اعتداء تلميذ على أستاذه بفاس بواسطة سيف، واعتداء على أستاذ آخر بواسطة زجاجة بعين تاوجطات، نواحي مكناس، اقترح استاذ مغربي على وزارة التربية الوطنية، تخصيص بذلة مشابهة لتلك التي ترتديها قوات مكافحة الشغب، لرجال ونساء التعليم، في جميع مناطق المغرب، من أجل مواجهة الإعتداءات المتكررة من طرف بعض التلاميذ.

ورغم أن المقترح، لا يخلو من طابع السخرية، إلا أن عددا من رجال ونساء التعليم، رحبوا بالفكرة عبر صفحاتهم الإجتماعية، منتقدين في الآن ذاته وزارة بلمختار لـ"عدم تعاطيها الجدي مع مثل هذه الحوادث والتحرك من أجل حماية الأستاذ".

كما انتقد الأساتذة عبر تعليقاتهم، الوضعية التي يعيشونها والتي تهدد سلامتهم الجسدية، أكثر من أي وقت مضى، خصوصا مع تنامي ظاهرة الإعتداءات التي كشفتها وسائل الإعلام وكذا أشرطة الفيديو المُتداولة عبر المواقع الإجتماعية.