أكدت العدالة الفرنسية، أمس الاثنين، وضع سعد لمجرد رهن الاعتقال الاحتياطي الذي كان اتخذ اواخر اكتوبر الماضي، بعد اتهامه من قبل شابة فرنسية بالاغتصاب عبر العنف.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية، ان استنافية باريس أكدت استمراره رهن الاعتقال.

وكان سعد لمجرد قد اعتقل في فندق ماريوت بشانزيليزي قبل أكثر من 15 يوما، وقد كلف الملك محمد السادس المحامي الشهير ديبون موريتي المشهور للدفاع عنه، في قضية اتهامه بـ"العنف ومحاولة الإغتصاب".