بدأت  إسبانيا في إعداد دبلوماسييها لمواجهة المغرب في الأمم المتحدة، بسبب قضية مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

وحسب ما أكدته يومية "المساء في عدد الجمعة 12 يونيو، فإن  الخارجية الإسبانية استدعت بعض المختصين الإسبان في قضايا المغرب للاستشارة حول الخطوات الممكنة إذا ما قرر المغرب فتح ملف المدينتين السليبتين (سبتة ومليلية) في غشت القادم أمام أعضاء اللجنة الرابعة بالأمم المتحدة المختصة بالأقاليم غير المستقلة، وذلك بالتزامن مع الذكرى الأربعين لوضع المغرب طلبا بخصوص المدينتين لدى الأمم المتحدة في سنة 1975.