قاطع المكتب المحلي للكلية المتعددة التخصصات بسلوان والتابع للنقابة الوطنية للتعليم العالي، الإمتحانات التي كان من المفترض إنطلاقها يوم الإثنين 20 أبريل الجاري، وذلك بتأجليها إلى غاية الأسبوع المقبل.

وفي إتصال بموقع "بديل"، أكد أحد الطلبة الذي فضل عدم ذكر اسمه أن "القرار كان خاطئا وأن الوقت غير مناسب لمثل هذه القرارات على اعتبار أن الموسم الدراسي يشرف على نهايته وأن الطلبة مازالوا بصدد إجتياز الدورة الخريفية"، وتابع المتحدث "أن بيان النقابة ومعها قرار عميد الكلية كان وهميا ولا صلة له بالواقع".

وعلاقة بالموضوع ذاته، أصدر التنظيم النقابي بيانا يعلن فيه "الدخول في إضراب محلي لمدة 3 أيام ويشمل جميع الأعمال البيداغوجية والأشغال التوجيهية والتطبيقيّة والامتحانات".

وجدير بالذكر أن الفرع المحلي بالكلية أصدر بيانا قبل أسابيع يهدد فيه بالمقاطعة نتيجة العديد من "الإنفلاتات التي يتسبب فيها بعض الطلبة والتي طالب خلالها عميد الكلية بإيجاد حلول عاجلة لها".