قالت وزارة الصحة العراقية في بيان يوم الخميس إن حصيلة قتلى التفجير الانتحاري الضخم الذي وقع في بغداد مطلع الأسبوع ارتفع إلى 281 قتيلا.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم وهو أكثر الهجمات دموية في بغداد منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003.

وكانت شاحنة ملغومة قد انفجرت في شارع تجاري ضخم في حي الكرادة الذي تسكنه أغلبية شيعية في وسط بغداد. وأعلنت الوزارة يوم الثلاثاء الماضي أن عدد القتلى 250 قتيلا.