أفادت وزارة الصحة المصرية بأن عدد ضحايا موجة الحر التي تعرفها البلاد منذ أسبوع بلغت 93 قتيلا، وذلك بعد مصرع 11 شخصا أمس الجمعة.

وقالت الوزارة في بيان تناقلته وسائل الإعلام المحلية اليوم السبت، أن أغلب الوفيات سجلت في صفوف كبار السن.وهمت الإصابات والوفيات أغلب المحافظات المصرية خاصة منها القاهرة والمحافظات الجنوبية والصعيد حيث بلغت درجات الحرارة طيلة الأيام الماضية نحو 40 درجة، فضلا عن ارتفاع معدلات الرطوبة.وتحذر الوزارة، من خلال وسائل الإعلام خاصة القنوات التلفزيونية، من خطورة التعرض للشمس خاصة في وقت الذروة واتخاذ الإجراءات اللازمة من قبيل عدم التعرض للشمس مباشرة والإكثار من شرب المياه والخروج عند الضرورة .