ارتفعت حصيلة حادث انقلاب حافلة لنقل الركاب صباح الثلاثاء 28 أبريل الجاري، بمنعرجات "تيشكا"، نواحي ورزازات، إلى 8 أشخاص و جرح أزيد من 21 شخصا.

وعلى اثر ذلك، بعث الملك محمد السادس، ببرقيات تعازي ومواساة إلى أسر الضحايا وإلى المصابين، مقررا التكفل بلوازم نقل ودفن جثامين القتلى.

وذكر بيان للديوان الملكي أن "الملك قرر التكفل شخصيا بلوازم نقل جثامين الضحايا ودفنهم، ومآتم عزائهم، وكذا بمصاريف علاج المصابين".

ويضيف البيان ذاته "أن الملك أصدر، تعليماته السامية إلى السلطات المختصة لتقديم مختلف أشكال الدعم والمساعدة لهذه الأسر، مشاطرة منه لعائلات الضحايا مشاعرها في هذا الظرف العصيب، وتخفيفا لما ألم بها من رزء فادح".

وكانت مصادر إعلامية قد أشارت إلى أن الحادث قد أسفر عن مقتل 7 أشخاص قبل أن ترتفع الحصيلة إلى ثمانية، حسب مصادر أخرى.