بديل - الأناضول

ارتفع عدد ضحايا المصادمات بين قوات الأمن المصرية ومشجعين لنادي الزمالك، مساء الأحد، إلى 22 قتيلاً، بحسب بيان النائب العام المصري هشام بركات.

وبينما أعلنت وزارة الصحة المصرية أن أعداد الضحايا بلغ 19 قتيلاً حتى الساعة 00:15 تغ، قالت رابطة مشجعي نادي الزمالك "الوايت نايتس" إن أعداد القتلى بلغ 28 قتيلاً.

وفي بيان له نقله التلفزيون الرسمي الحكومي مساء الأحد، قال النائب العام المصري، هشام بركات، إنه "أمر بانتقال فريق من رؤساء النيابة العامة بنيابة شرق القاهرة لمناظرة جثث المتوفين بمشرحة زينهم (وسط القاهرة) ومعاينة آثار الاشتباكات والعنف أمام استاد الدفاع الجوي (شرق العاصمة) وانتقال فريق من أعضاء النيابة العامة لسؤال المصابين بالمستشفيات".

وأشار النائب العام في البيان ذاته إلى أن "الأعداد المبدئية 22 متوفيًا حيث وصل للمشرحة 22 جثة".

فيما أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، في بيان ثان لها، صدر في الساعات الأولي من صباح اليوم الإثنين "ارتفاع وفيات اشتباكات الدفاع الجوى لـ19 حالة من بينهم 3 جثث مجهولى الهوية و20 حالة إصابة".

وكانت الصحة قالت في بيان لها سابق مساء الأحد إنه يوجد "11 حالة وفاة تم نقلهم إلى مستشفيات البنك الأهلي والقاهرة الجديدة، كما تم نقل بعض الجثث مجهولة الهوية إلى مشرحة زينهم مباشرة" مشيرة إلى إصابة 20 حالة تم خروج 19 شخصا وبقاء حالة واحدة تحت العلاج والملاحظة.

وحول أسباب الوفاة، أضافت وزارة الصحة: "بالكشف الظاهري وجد آثار كدمات وكسر بالعنق نتيجة الوطء بالأقدام والتدافع والاشتباكات، ولا يوجد أي آثار لطلقات خرطوش أو طلقات نارية".

بينما أعلنت رابطة مشجعي الزمالك "الوايت نايتس" عبر صفحتها الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ، عن "ارتفاع عدد الشهداء إلى 28 حالة حتى الآن (الساعة 00:15 ت غ) " دون الحديث عن مصابين، بعد أن أعلنت في وقت سابق عن وصول الضحايا إلي 22 حالة.

وفي أحدث بيان لها، صدر مساء يوم الأحد ، قالت وزارة الداخلية المصرية إنه "في الساعة السادسة مساءً (16:00 ت.غ) تزايدت أعداد الجماهير خارج الاستاد من غير حاملى التذاكر وفاقت أعدادهم 10 آلاف تدافعوا لاقتحام بوابات الاستاد وتسلق أسواره فى محاولة منهم للدخول، أصيب على إثرها عشرات منهم نتيجة شدة التدافع تم نقلهم للمستشفيات القريبة".

وأضافت الوزارة أن الشرطة "قامت بتفريق الجماهير، حيث توجهوا إلى الطريق المؤدى إلى الاستاد وقاموا بتعطيل حركة المرور فى الاتجاهين وإيقاف الحافلة التى تقل لاعبى فريق نادى الزمالك ومنعه من الوصول إلى الاستاد وإضرام النيران فى إحدى سيارات الشرطة وتم تفريقهم وتأمين وصول اللاعبين والجهاز الفنى لأرض الملعب".

وحول وجود حالات وفاة بين المشجعين، قالت الوزارة :" تبلغ بحدوث حالات وفاة لعدد من المصابين نتيجة التدافع وتم إخطار النيابة العامة".

وفي بيان سابق لها صدر مساء الأحد، قالت وزارة الداخلية إنها "أحبطت محاولة جماهير من نادي الزمالك اقتحام ملعب الدفاع الجوي"، لحضور مباراة ناديهم أمام انبي في الجولة العشرين للدوري المصري لكرة القدم.