بديل- وكالات

تجاوز عدد القتلى جراء العملية العسكرية التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة الـ700، بعد مقتل 21 فلسطينيا بينهم 6 من عائلة واحدة في غارات إسرائيلية على القطاع، فجر الخميس، في وقت أطلقت الفصائل الفلسطينية عشرات الصواريخ على إسرائيل.

وأفاد مراسلنا في غزة أن 6 أشخاص من عائلة واحدة قتلوا بغارة إسرائيلية على منطقة بني سهيلة في خان يونس في الساعات الأولى من يوم الخميس.

وأضاف أن 3 فلسطينيين بينهم طفلة قتلوا وجرح 5 آخرون في غارة إسرائيلية على خان يونس جنوبي القطاع.

وقال الطبيب أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، إن عدد ضحايا الهجوم الإسرائيلي على غزة في يومه الثامن عشر وصل إلى 718 قتيلا و4563 جريحا.

في هذه الأثناء، واصلت الفصائل الفلسطينية إطلاق الصواريخ باتجاه تل أبيب والخضيرة وأسدود، وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي عبر حسابه على تويتر إن نحو 100 صاروخ أطلقت على إسرائيل في الساعات الـ24 الأخيرة.

وأعلنت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة حماس، في بيان أنها قتلت 6 جنود إسرائيليين دون أن تقدم تفاصيل إضافية عن العملية.

كما نفت اغتيال الجيش الإسرائيلي لأحد قادتها العسكريين ويدعى محمد السنوار.

تحذيرات من أزمة طاقة في غزة

وذكر مراسلنا أن القطاع على وشك أزمة كهرباء، إذ توقفت محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة.

وقال إن الطاقة الكهربائية التي تصل إلى القطاع لا تتجاوز 10 بالمائة من الطاقة اللازمة لتشغيل البنية التحتية في غزة.

وأضاف أن أغلب المشافي تعمل على المولدات الكهربائية التي تعتمد على الوقود الذي يكاد بدوره ينفد في القطاع.