ارتفعت حصيلة الزلزال الذي ضرب النيبال السبت إلى 6204 من القتلى و13932 جريحا على الأقل، حسب ما جاء في آخر بيان رسمي صدر الجمعة للسلطات.

وحسب الأمم المتحدة، تأثر ثمانية ملايين من أصل 28 مليون نيبالي، بينهم 1,7 مليون طفل بهذا الزلزال الذي بلغت قوته 7,8 درجات وهو الأعنف منذ أكثر من 80 عاما.

وأصبح التخلص من مئات الجثث التي يعثر عليها بعد ستة أيام من الزلزال مشكلة بالنسبة للمسؤولين حيث أمروا بإحراقها فور استخراجها من الأنقاض.

وقال مسؤول ببعثة هندية شبه عسكرية تعمل بالتنسيق مع القوات النيبالية "المشارح مملوءة عن آخرها ولا يمكنها استيعاب المزيد من الجثث.. تلقينا تعليمات بحرق الجثث فور استخراجها".

وأصبحت عودة سكان العاصمة إلى مساكنهم صعبة بسبب الروائح الكريهة المنبعثة من الجثث الموجودة تحت أنقاض المباني المنهارة.

وبدأت المعونات في الوصول ببطء إلى البلدات والقرى النائية في الجبال والتلال. وقال وزير المالية رام شاران ماهات إن نيبال ستحتاج إلي ملياري دولار على الأقل لإعادة بناء المساكن والمستشفيات والأبنية الحكومية والمباني التاريخية وناشد المانحين الدوليين تقديم المساعدة لبلاده.

وقال ماهات لرويترز "هذا مجرد تقدير أولي لأن تقييم حجم الأضرار وحساب تكلفة إعادة البناء سيستغرق وقتا."

وأطلقت الأمم المتحدة نداء لجمع 415 مليون دولار. وأعلنت أن مليوني شخص على الأقل سيحتاجون إلى خيام وماء وغذاء وأدوية على مدى الأشهر الثلاثة القادمة.