اكد مكتب الصرف في المغرب يوم الاثنين أن العجز التجاري في البلاد ارتفع 15.8 بالمئة إلى 149.17 مليار درهم (14.87 مليار دولار) في الأشهر العشرة الأولى من 2016 مقارنة مع الفترة ذاتها قبل عام بسبب زيادة الواردات.

ووفقا لما ذكرته وكالة "رويترز"، فقد ارتفعت واردات المعدات 23.8 بالمئة إلى 95.30 مليار درهم في حين زادت واردات السيارات 35.5 بالمئة إلى 11.98 مليار درهم حسبما أظهرت البيانات.

كما قفزت واردات القمح مع تضرر الحصاد المحلي العام الماضي جراء الطقس السيء. وارتفعت قيمة الواردات 38 بالمئة على أساس سنوي إلى 10.24 مليار درهم بنهاية أكتوبر تشرين الأول.

وانخفضت فاتورة واردات المملكة من الطاقة 21.5 بالمئة إلى 44.16 مليار درهم على أساس سنوي بفضل انخفاض الأسعار في السوق الدولية. والمغرب أكبر مستورد للطاقة في المنطقة.

وارتفع إجمالي حجم الصادرات 1.5 بالمئة على أساس سنوي إلى 184.48 مليار درهم بقيادة صادرات السيارات التي زادت 12.2 بالمئة في حين هبطت مبيعات الفوسفات 12.8 بالمئة إلى 32.88 مليار درهم.

وارتفعت إيرادات السياحة 4.1 بالمئة في حين بلغ حجم التحويلات النقدية من المواطنين المقيمين بالخارج والبالغ عدهم 4.5 مليون مغربي 53.12 مليار درهم بارتفاع نسبته 4.2 بالمئة. وهبطت الاستثمارات الأجنبية المباشرة 12.6 بالمئة إلى 27.75 مليار درهم.