أثار ارتفاع أسعار المحروقات في محطات البنزين غضب مغاربة، رغم انخفاض أثمانها في السوق العالمية.

وأفادت يومية "العلم" في عدد السبت، أن الزيادة خلفت ردود فعل غاضبة لدى المغاربة خصوصا الذين يرتادون محطات الوقود للتزود بهذه المادة.

وأضافت اليومية، بأن هناك اتهام لشركات التوزيع بخرق قانون حرية الأسعار والمنافسة..مما يدفع في استمرار ارتفاع أسعار البنزين والغازوال في السوق المغربية

ورغم أن أسعار هذه المواد لم تتجاوز منذ أكثر من سنتين خمسين دولارا للبرميل الواحد فإن أثمانها ظلت ملتهبة في المغرب، وبقدر ما كانت هذه الأسعار تهوي في السوق العالمي بقدر ما كانت و لا تزال ترتفع...