احتجز فندق، بالدار البيضاء، اللاعب الرجاوي، ماريو ماندرو، بعد فسخ عقده مع الرجاء الرياضي، لمطالبته بضرورة أداء فاتورة إقامته بالفندق المذكور، منذ مجيئه إلى المغرب للتعاقد مع الفريق الأخضر.







ورفضت إدارة الفندق منح ماريو جواز سفره والسماح له بالمغادرة بعدما كان يرغب في العودة إلى بلده بعد فسخ عقده مع الرجاء الرياضي، ما اضطره إلى الاتصال بمسؤولي الرجاء على اعتبار أنه كان يقيم على نفقة الفريق، وأن إدارة الرجاء هي المعنية بأداء فاتورته.

وكان ماريو قد اتفق مع مسؤولي الرجاء على فسخ عقده مقابل تكلف الفريق بأداء مصاريف إقامته بالفندق، غير أن مسؤولي الرجاء أخلوا وعدهم للاعب، ووضعوه في ورطة مع الفندق حيث كان يقيم.

واضطر الرجاء إلى فسخ عقد ماريو بعدما لم يتمكن الفريق من الاستفادة من خدماته بسبب عدم حصول النادي على ورقة خروجه الدولية، إذ لم تنجح إدارة الرجاء في الحصول عليها من فريقه ومن الاتحاد الدولي لكرة القدم.