اختلت موازينك يا وطني، وأصبحت عذريته على حافة الافتضاض، بعد أن تعاقب عليك المغتصبون. وأساءت إليك ألسُنٌ وأقلام وصور. اختلت موازينك ياوطني حين فرض عليك موازين، وأهدرت ثرواتك على راقصات، وشواذ، على مؤخرات وأرداف، على نهود بارزة وأجساد تتمايل. على مجون وانتهاك للخصوصية ونقل مباشر لمشاهد العري والإيحاءات الجنسية على قنوات عمومية تمولها الدولة، من جيب المواطن الذين يبقى صورة بدون صوت، جسد بدون كبرياء في وطن اختلت موازينه .

اختلت موازينك ياوطني، حين يموت المواطن جوعًا وفقراً، تجرفه تيارات الغبن والحاجة ، حين يعيش المواطن فوق السطوح وبين الأزبال والفضلات، حين يخاف المواطن من المرض، والإهمال في باحات مستعجلات أو فوق سرير مُهْترئٌ بمستشفى عمومي، أو حين يقلق الأب على فرص ابنه في التعلم ، حين يغرق الوطن في الوحل بسبب مليمترات مطرية. وفي نفس الوقت تًصرف ألاف الدولارات على جنيفر لوبيز، شاكيرا وماريا كاري، تصرف الملايين من أجل مؤخرات عالية الجودة، أسعارها خياليه بل قيل أن جنيفر تؤمن ما ورائها بـ 27 مليون دولار والله اعلم .فاعلم أن موازينك قد اختلت يا وطني .
اختلت موازينك يا وطني، حين يمزج الفن بالعفن، حين تصبح الإباحية إبداعًا، حين تتكالب عليك المصائب من كل حدب وصوب بفعل فاعل أم لا انذري، المهم هو أن المستور قد فضح، وأصبحت حديث العامة والخاصة، وعلى السُن المتربصين الذي ينتظرون كبوتك حتى يشمتون حالك، الذي لم يعد يبشر بالخير، فانهض يا وطني وانفض عنك الغبار فقد طال الانتظار .
اختلت موازينك يا وطني، حين يروج للدعارة باسم الفن ،حين تنتهعك حرمة نساءك ويسمى الاستغلال تعرية للواقع ،تعرية مؤخرات ممثلات باحثات عن الشهرة أمام أعين العالم، مقابل تعويض زهيد .وحين انتفضنا !! رد بالقول " يجب على المغاربة ان يزوروا المغرب " ... فها نحن قد زرناه ولم نرى قذارة غير قذارتكم أنت ومن معك من فنانين، ويا ليتكم سكتم ووصفتم أنفسكم بشيء يناسبكم، فقد ينتفض في وجهكم الفنان يومًا ويتهمكم بانتحال صفة.
اختلت موازينك يا وطني، حين تنتهك حرمة بيت الله وتداع صور من أمام صومعة حسان، توثق لقبل ساخنة ونهود بارزة، وأجساد عارية، حين تنتهك خصوصيتك الدينية ويدعوا البعض إلى الشذوذ باسم الحرية، من مكان له رمزية ، ساحة مقدسة أمام معلمة تؤرخ لتاريخ بلد ذو مرجعية دينية إسلامية محافظة، ليأتي أخر الزمان ويطلب منك الامتثال لقواعد لعبة عالمية اسمها الانفتاح والحرية التي لا تناسبنا ولن تناسبنا يومًا، فاحذر يا وطني فان للانفتاح ضريبة .
اختلت موازينك حين تهدد الأخلاق والقيم، ويتم استقطاب مجموعة موسيقية معروفة بشذوذ أعضائها، حين تقدم لهم جميع الفرص للترويج لقذارتهم فوق منصة حضرها المئات من المغاربة، رُفعت أمامهم شعارات ورموز تدافع وتدعوا إلى المثلية الجنسية، وتندد من على ارض إمارة المؤمنين وتحت الرعاية السامية، بإعادة النظر في الفصل 489 من القانون الجنائي المغربي، والذي يجرم المثلية الجنسية وتَرفع صوتها تضامنًا مع هذا المرض الذي بدأ يتفشى في المجتمع . فاعلم أن موازينك قد اختلت يا وطني .