بديل- الرباط

أصدرت السلطات القضائية مذكرة بحث في حق رئيس المجلس البلدي لمدينة وزان محمد الكنفاوي، بعد تخلفه عن المثول أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة، يوم الثلاثاء الماضي، على خلفية ملف ما يسمى " بفضيحة رقية اكديرة "، بعدما أتمت الفرقة الوطنية أبحاثها في الملف.

وتعود أطوار هذه القضية عندما تقدم ورثة الهالكة رقية اكديرة وورثة العمراني عبد الوارث بشكاية للوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة يتهمون فيها رئيس المجلس محمد الكنفاوي بـ"النصب والتزوير والاحتيال واستغلال النفوذ" من خلال الترخيص لتجزئة في اسم المرحومة رقية اكديرة في شتنبر 2009 مع العلم أنها متوفاة بتاريخ 6 يونيو 2005،من خلال إدلائه بوثائق اعتبرها المعنويون "مزورة" في اسم المرحومة، مع العلم أنه كان مرتبط بوعد بالبيع معها فقط تحوم حوله العديد من الشبهات عندما كانت على قيد الحياة. تضيف نفس المصادر.

وأشارت المصادر إلى أن رئيس المجلس يتابع في العديد من الملفات نتيجة مجموعة من الشكايات المحررة ضده من طرف العديد من المواطنين وقد حكم في إحدى هذه الملفات، مشيرة إلى اختفائه من المدينة لأزيد من شهر ونصف ما جعل المصالح البلدية تعيش في حالة من الفوضى ترتب عنها تعطل لمصالح المواطنين. تضيف المصادر.