ذكرت مصادر جد مطلعة، أنه جرى توقيف مسؤولين أمنيين تابعين للمنطقة الأمنية حسان أكدال السويسي، ضمنهم رئيس المنطقة، وضباط أمنيين، مساء الاثنين 13 ماي، بسبب سيارة تابعة للقصر الملكي.

وأكدت يومية "المساء"، في عدد الأربعاء 13 ماي، أن قرار التوقيف جاء إثر اختفاء سيارة تابعة للقصر الملكي كانت على متنها سيدة مقربة من الأسرة الملكية، ترصد لها أفراد عصابة بالقرب من إحدى الفيلات الراقية بحي الرياض وقاموا بتهديدها من أجل السطو على السيارة الفارهة.

وأكدت أن الواقعة تسببت في التوقيف النهائي لأربعة مسؤولين أمنيين، على رأسهم رئيس المنطقة، فيما تمت إعادة عنصرين، أحدهما ضابط، إلى عملهما.