أشعل خبر "اختطاف" فتاة قاصر بمدينة سلا موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بعد تداول صورتها ومنشور يتضمن معطيات حول حادثة "الاختطاف" بشكل واسع، قبل أن تكشف السلطات العمومية عن حقيقة الأمر.

وحسب ما ذكرته مصادر متطابقة، فإن الفتاة كانت برفقة شاب آخر يبلغ من العمر 16 سنة بمدينة دمنات، قبل أن تقوم عناصر الأمن بكشف خيوط القضية وإرجاع الفتاة إلى مدينة سلا وتسليمها لجدتها التي تقطن برفقتها، فيما تم وضع الشاب الذي كانت برفقته تحت الحراسة النظرية بهدف استكمال البحث.

وكان خبر اختطاف الفتاة قد دفع العديد من مستخدمي "فيسبوك" إلى التداول بينهم بشكل واسع منشور مرفق بصورة الفتاة كتب عليه: " هاذ البنت إسمها جيهان من سلا عمرها 12 سنة، كتقرا فالأولى إعدادي، لبارح لخميس (3 دجنبر) كانت كتسنى كار ديال المدراسة جاو جوج اختفوها بطوموبيل عفاك نشر الخبر اللي شافها ...".

وسبق لساكنة الحي الذي تقطنه الفتاة أن خرجت في تظاهرة احتجاجية بعد شيوع خبر اختفائها.