فكت عناصر الأمن بمفوضية أمن بوزنيقة، أول أمس (الثلاثاء)، لغز اختطاف فتاة من على متن سيارة أجرة كبيرة، بالطريق الرابطة بين بوزنيقة وابن سليمان، من قبل عصابة مكونة من شخصين وفتاة.

وأوردت يومية "الصباح" في عدد الخميس، أن المصالح الأمنية بقيادة رئيس المفوضية ووالد الضحية، استطاعت الوصول إلى أفراد العصابة بعد قضاء ليلة بيضاء في البحث عن الفتاة، قبل العثور عليها محتجزة بمنزل تابع للنفوذ الترابي للدرك الملكي لبوزنيقة.

وأوضحت االيومية، في تفاصيل القضية، أن المصالح الأمنية تلقت شكاية من أب الضحية، الذي يقطن بابن سليمان، يفيد أن ابنته تشتغل بالبيضاء وتستعمل القطار وسيلة يومية للتنقل إلى بوزنيقة ومنها إلى ابن سليمان عبر سيارة الأجرة، وأنها اتصلت به من رقم غريب وهي على متن سيارة الأجرة، قبل أن تختفي عن الأنظار.