بديل ــ ياسر أروين

اتهم الفلاحون لجماعة تركي وساي بإقليم كليميم، الجهات المسؤولة عن عملية التسجيل في اللوائح الإنتخابية الخاصة بالغرف الفلاحية، بـ"التسويف"، و"الإنتقائية" في إجراء عملية التسجيل.

وحسب مصادر إعلامية محلية، ندد عدد كبير من الفلاحين بالجماعة المذكورة، بما وصفوه إقصاء الساكنة، وحرمانها من ممارسة حقها الدستوري في التسجيل باللوائح الإنتخابية
كما استنكر الفلاحون بالإقليم ".

كما طالب الفلاحون الجهات الوصية وعلى رأسهم والي الجهة بالتدخل العاجل، من أجل " تمتيع الساكنة بممارسة حقهم في التسجيل في اللوائح الانتخابية و وضع حد للوبيات الفساد التي تحاول صنع دوائر انتخابية على مقاسها".