بديل ــ ياسر أروين

أكدت مصادر محلية أن مدينة الرشيدية، تعرف احتقانا وصف بـ"القوي"، على خلفية ارتفاع أثمنة الطب التخصصي، بالعيادات الخصوصية بمدينة تتميز بهشاشة اقتصادية واجتماعية، وانعدام كبير لفرص الشغل بها (المدينة) على حد تعبير المصادر.

 ومن المرتقب أن ترفع شكايات إلى وزير الصحة، من أجل التدخل باعتباره القطاع الوصي، تقول المصادر، التي أكدت للموقع أن مجموعة من فعاليات المجتمع المدني دخلت على خط "الأزمة"، بعد تلقيها لعدد كبير من شكايات المواطنين، حسب تعبير المصادر.

من جهة أخرى قالت ذات المصادر أن الساكنة "ستنتظر رد وزارة الصحة، للدخول في حركة احتجاجية"، خصوصا في ظل انعدام البنيات التحتية بالمستشفى العمومي بالرشيدية، وكذا مستشفى التخصصات (العمومي)، الذي لا يحمل من التخصصات سوى الإسم، تقول المصادر.