بديل ــ الرباط

أفادت مصادر من "الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية" أن الإذاعة الوطنية تعيش احتقانا شديدا بسبب منصب شاغر، كان يشغله امحمد العزاوي، قبل مغادرته مؤخرا.

وتحدثت المصادر لـ"بديل" عما وصفتها بـ"حرب طاحنة" تدور منذ رحيل العزاوي، بين العديد من الجهات للظفر بمنصب مدير "الأخبار والانتاج" بالإذاعة، والتي تستعمل فيها مختلف الأساليب، بحسب تعبير ذات المصادر.

ومباشرة بعد أن راجت أخبار حول ظفر علي خلة، المحسوب على "النقابة الوطنية للصحافة" بهذا المنصب، حتى تزايدت حدة الاحتقان بشكل كبير، خاصة وسط المحسوبين على الأقسام التقنية والأستوديهات والمسؤولين عن البث، لكونهم محسوبين على نقابة "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل".

ويرفض موظفون بشكل بات وقاطع أن يظفر خلة بهذا المنصب، بحكم "شخصيته الصدامية" حسب تعبير نفس المصادر، التي ذكرت أن بعض الصحافيين والتقنيين هددوا بخوض أشكال احتجاجية كبيرة إذا جرى تعيين المذكور على رئيس مديرية الأخبار والانتاج.