بديل ـ الرباط

اتهم النقيب، خالد السفياني الذي حضر لمؤازرة طلبة القنيطرة خلال جلسة المحاكمة اليوم الأربعاء 3 دجنبر، هيئة دفاع الإدارة العامة للأمن الوطني بـ"التزوير"، على خلفية وثيقة قال إنها تؤكد استئناف الحكم، رغم أن الحكم لم يصدر بعد في حق الطلبة.

و عبر محامو الإدارة العامة للأمن الوطني، عن رفضهم لتصريحات النقب السفياني، نافين أن تكون هناك حالة تزوير، لتنشب بعد ذلك مناوشات و اشتباك بالأيدي بين عائلات الطلبة و محاميي الإدارة العامة للأمن الوطني، 

وفي ظل هذه التطورات رُفعت الجلسة للمرة الثانية خلال هذا اليوم، خصوصا بعد محاولة عشرات الطلبة دخول القاعة قبل أن يتدخل الأمن لتهدئة الأوضاع.

وكانت سلطات القنيطرة قد اعتقلت يوم الاثنين 3 نونبر، 10 طلبة بينهم طالبة، قبل إصابة العديد منهم، إثر تدخل أمني وصف بـ"العنيف" جرى أمام جامعة ابن طفيل ووسطها، بعد أن لاذ الطلبة بحرمتها.

وبحسب ما صرح به في وقت سابق مصدر أمني لموقع "بديل"، فإن التدخل جرى نتيجة "مبالغة الطلبة في احتجاجاتهم وقطعهم الطريق على جميع السيارات والحافلات"، لكن طالبين استقى الموقع رأيهما نفيا أن يكون الطلبة قد قطعوا الطريق او بالغوا في احتجاجاتهم، مؤكدا أن الامر لا يعدو أن يكون وقفة سلمية حاصروا من خلالها حافلات النقل بحكم غلاء سعر تذاكرها على الطلبة.