بديل ــ ياسر أروين

احتج المئات من سكان جماعة الحوزية بمدينة آزمور بحر هذا الأسبوع، ضد نزع ملكية أراضيهم بـ"القوة" لصالح الشركة المشرفة على بناء الطريق السيار الرابطة بين الجديدة وآسفي، التي ستمر من وسط أراضيهم.

وحسب بعض المصادر فقد منعت الساكنة يوم الخميس المنصرم 18 دجنبر، الجرافات من اقتلاع الأشجار المتواجدة فوق الأراضي الفلاحية، مما أدى بالسلطات المحلية إلى التدخل لصالح الشركة، الأمر الذي دفع بعموم المتضررين إلى التجمهر وتحدي السلطات.

واضطرت السلطات إلى "التهديد" باستعمال القوة من أجل تفرقة المحتجين، خصوصا منهم ساكنة "دوار لعوامرة" الأكثر تضررا، بحكم أن الطريق السيار سيمر وسط مزروعاتهم، تقول المصادر التي نقلت عن الساكنة، قولها أن نزع أراضيها غير "قانوني"، ويدخل في إطار "الشطط "في استعمال السلطة.

يذكر أن مجموعة من الجمعيات الحقوقية من ضمنها "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان"، و"منتدى الحريات لحقوق الإنسان"...، قد اصطفت بجانب الساكنة وتبنت هذا الملف، معتبرة أن هناك مجموعة من "الخروقات" ارتكبتها السلطات في حق الساكنة، حسب تعبير المصادر.