بديل- ياسر أروين

علم الموقع من مصادر نقابية أن "المكتب الوطني للإستشارة الفلاحية" يعرف احتقانا وصف بـ"الخطير"، إثر توتر العلاقة مؤخرا بين إدارة المكتب والنقابيين.

ووفق ذات المصادر قررت النقابة الوطنية للعاملين بالمكتب المذكور، تنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة الفلاحة يوم الخميس المقبل 22 يناير، للفت انتباه المسؤولين بالوزارة إلى الإحتقان الحاد الذي يعرفه المكتب، على حد تعبير المصادر.

وتقول المصادر أن كل المحاولات والمساعي التي بذلت من طرف النقابة، لتصفية الأجواء والدفع بانطلاقة جديدة، لم توفق تقول المصادر، التي أكدت أن الإدارة لا زالت متعنة، وتتعامل مع مطالب الشغيلة بتحد واستعلاء كبيرين.

من جهة أخرى يطالب النقابيون بـ"المكتب الوطني للإستشارة الفلاحية"، بتوقيع محضر الإجتماع، الذي تم تحت إشراف مدير الموارد البشرية، تنفيذ الإتفاق المتعلق بالمساواة في التعويضات الجزافية، مراجعة القانون الأساسي للمستخدمين، بالإضافة إلى مجموعة من المطالب الأخرى، يقول النقابيون