بديل- عن القدس العربية

تعرض اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني، لسيل من الانتقادات، وذلك بعد احتفاله بعيد ميلاده الثلاثين، بعد ساعات قليلة فقط من تعرض فريقه لهزيمة مذلة أمام جاره وغريمه التقليدي في العاصمة أتلتيكو مدريد، صفر-4 في الدوري المحلي.

صحيفة “ماركا” الإسبانية، وصفت عيد ميلاد رونالدو بعد الخسارة بأنه “حفل الانشقاق”، في إشارة إلى عدم مشاركة بعض زملائه، مشيرة إلى أن صور الاحتفالات لم تنل استحسان قائدي ريال مدريد إيكر كاسياس وسيرخيو راموس.

صحيفة “أس″ أشارت إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت بالانتقادات العنيفة تجاه رونالدو.. أما صحيفة “سبورت” الكتالونية، فأشارت إلى أن بعض زملاء رونالدو الذين غابوا عن الحفلة سيطالبونه بتفسيرات.

اللاعب البرتغالي كان قد استضاف بعض زملائه، بينهم الحارس الاحتياطي كيلور نافاس ومواطنيه المدافعين بيبي وفابيو كوانتراو، ولاعبي الوسط لوكا مودريتش وسامي خضيرة وخاميس رودريجيز، الذي خضع لجراحة في الساق قبل أيام.. ودعا أيضا المطرب الكولومبي كيفن رولدان من أجل إمتاع الحضور، وقام المغني بنشر بعض الصور على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر رونالدو وبعض زملائه خلال الاحتفال.

مدير أعمال رونالدو جورجي مينديس، قال لإذاعة “كادينا سير” المحلية: إنه “انزعج كثيرا” من نشر هذه الصور، مضيفاً أنه عندما تكون هناك حفلة خاصة وترى بعض الأشخاص يقومون بتسريب الصور، فإنك تشعر بالانزعاج.. وكشف أن رونالدو كان مستاء جدا من الخسارة.