يرتقب أن يحتج العديد من النشطاء السياسيين والحقوقيين والمواطنين، مساء يوم السبت 20 يونيو، عند الساعة العاشرة ليلا، أمام مقر البرلمان، استجابة لنداء أطلقته تنسيقيات حركة 20 فبراير الملتئمة شهر ماي المنصرم ببني ملال، وهو الاحتجاج الذي ياتي تخليدا لذكرى انتفاضة "20 يونيو"، التي راح ضحيتها العديد من القتلى بعد تدخل السلطات.

كما يأتي هذا الاحتجاج وفقا لبيان صادر عن حركة 20 فبراير تنسيقية الرباط سلا، "من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ووفاء منا لحركتنا العشرينية المجيدة ولأرواح شهداء انتفاضة 20 يونيو من سنة 1981، وكل انتفاضات شعبنا ولكل معتقلينا القابعين لحدود اليوم في سجون الذل والعار" كما جاء في نص البيان.

ودعا أصحاب البيان "كل نشطاء الحركة وسائر الديمقراطيين والديمقراطيات أفرادا وتنظيمات وعموم جماهير الشعب المغربي إلى تكثيف المشاركة في هذه التظاهرة وانجاحها".