بديل- الرباط

انتفضت ساكنة "محاميد الغزلان" في وجه السلطات يوم الأحد 30 نونبر الماضي، وخرجت في تظاهرات احتجاجا على ما أسمته العزلة التي تعاني منها منذ 8 أيام، بعد السيول الفيضانية التي ضربت المنطقة.

وطالب المحتجون بـ" التدخل الفوري" وإرسال المؤونة وتوفير المياه الصالحة للشرب، لانعدامهما بعد انهيار قنطرة كانت موجودة بجماعة "البليدة"، بسبب ارتفاع منسوب مياه واد درعة ووصوله إلى مناطق لم يصلها منذ عقود.

وحسب مصادر محلية فالساكنة خرجت في هذه التظاهرات احتجاجا على قساوة الظروف التي تعيشها، وعزلتها عن العالم بعد انهيار القنطرة المذكورة، وتحويل قنطرة أخرى بالمنطقة، كانت تسمح بالمرور أثناء انخفاض المياه إلى منشأة فنية.