عرفت الجلسة الختامية للمؤتمر التأسيسي لحزب البديل الحضاري، المنعقد مسا السبت 7 ماي الجاري، مشاداة كلامية وتلاسنات وفوضى بين المؤتمرين بعد الإعلان عن أعضاء المكتب السياسي للحزب.

وخلفت نتائج انتخاب المكتب السياسي للحزب المذكور والذي تكون من جمال أغماني، وزير التشغيل السابق، و ثريا ماجدولين والمهدي منشد وحورية التازي ومسعود أبو زيد بالإضافة إلى 15 قياديا آخرا، خلفت) احتجاجات قوية من طرف بعض التنسيقيات تحولت إلى فوضى وتشابك بالأيدي، تعبيرا عن عدم رضاهم على هذه النتائج، ومشككين في ديمقراطيتها.

وبعد احتواء هذه الاحتجاجات من طرف المنظمين أعلن الحزب الجديد عن أجهزته الوطنية، والمتكون من المنتدى الوطني و الكتابة الوطنية.