بديل ـ الرباط

علم موقع "بديل" من مصادر محلية، أن الساكنة بمدينة وجدة ستخرج يوم الجمعة 21 نونبر في مسيرة احتجاجية، ضد تدني مستويات العيش بالمدينة وتدهور الخدمات العمومية.

وقرر "الوجديون"، بمعية " التنسيقية المحلية لمناهضة غلاء المعيشة وتدهور الخدمات العمومية"، الإحتجاج ضد ما أسمته المصادر غلاء المعيشة، وعدم قدرة العائلات المتوسطة والفقيرة على مسايرة الإرتفاع "الغير المبرر" لأثمنة المواد الغذائية الأساسية والخدمات.

من جهة أخرى أضافت المصادر أن الإحتجاجات ستوجه بدرجة ثانية نحو ما أسمته تدهور الخدمات العمومية بعاصمة الشرق، في ظل "الإختلالات"، التي تشوب القطاع الصحي والتعليمي، وباقي القطاعات العمومية الأخرى، حسب تعبير المصادر.

وستختتم المسيرة أمام وكالة الماء والكهرباء بالمدينة، للتنديد بما وصفته المصادر ب "الإرتفاع المهول"، الذي عرفته فواتير الماء والكهرباء بوجدة، على غرار باقي المدن المغربية.