بديل- ياسر أروين

احتج جمهور "حلالة بويز" بشدة على لاعبي فريق النادي القنيطري، ومدرب الفريق "هشام الإدريسي"، بعد الهزيمة الثالثة على التوالي للفريق، التي تلقاها مساء يوم الأحد 21 دجنبر أمام فريق أولمبيك خريبكة بميدان الأخير، بحصة هدف لصفر.

وحسب مصادر مقربة من "الإلترا القنيطرية"، فالجمهور حمل مسؤولية الهزيمة للجهاز الفني، وكل اللاعبين باستثناء عميد الفريق "رشيد بورواس " وحارس المرمى "عبد الرحمان الحواصلي"، معتبرا (الجمهور) أن الفريق "ينزلق" نحو الصفوف الأخيرة في سبورة ترتيب الدوري المغربي، حيث أصبح النادي يحتل المرتبة 12.

من جهتهم طالب العديد من المشجعين بضرورة استرجاع لاعبي الفريق، الذين تم بيعهم لفرق أخرى، من قبيل "بلال بيات"، "زهير لعروبي"، "فهد كردود" وآخرين ، في حين اعتبر قسم آخر من الجمهور القنيطري أن الفريق أصبح يضم "شياطة" البطولة، كما جاء في تعليق أحد المشجعين بالصفحة الرسمية لمشجعي النادي.

كما استهجن المشجعون الحديث الرائج عن إمكانية تعاقد الفريق مع لاعبين سابقين بأولمبيك آسفي ظلوا منذ انطلاق البطولة على دكة البدلاء، معتبرين الأمر إنقاصا من قيمة الفريق الذي يحتاج في هذه المرحلة إلى لاعبين وازنين، لتجاوز أزمة النتائج التي يمر بها الفريق منذ ثلاثة دورات، يقول أحد المشجعين.

يذكر أن فريق أولمبيك خريبكة استطاع تسجيل هدف الإنتصار في الدقيقة 64 من الشوط الثاني للمباراة، بواسطة لاعبه "مامادو سيسيبي"، الذي ضيع ضربة جزاء في حدود الدقيقة 57 من زمن المباراة.