خرج العشرات من ساكنة مدينة خنيفرة، للإحتجاج على الجامعة الملكية لكرة القدم يوم الخميس 28 ماي، بعد نزول فريقهم أطلس خنيفرة، للقسم الثاني، متهمين الجامعة الملكية لكرة القدم "بالـتآمر على فريقهم".

الوقفة الإحتجاجية التي دعت إلبها تنسيقية محلية لفعاليات المجتمع المدني بخنيفرة، اتهم خلالها المحتجون من مشجعي الفريق الزياني، عبر الشعارات واللافتات التي رفعوها، جامعة القجع، بالتآمر ضد فريق خنيفرة وإنزاله للقسم الثاني.

وطالب المحتجون، برحيل رئيس جامعة كرة القدم فوزي لقجع، وكذا فتح تحقيق في ملابسات إنزال فريق شباب أطلس خنيفرة، مع تحميل الجامعة والمتلاعبين كامل المسؤولية، مع محاكمة جميع من ثبت ضده "فبركة النتائج” في أخر مباراة، التي جمعت بين كل من “شباب الحسيمة و "الدفاع الجديدي" من جهة و “شباب أطلس خنيفرة و الرجاء البيضاوي” من جهة ثانية.

يشار إلى أن فريق “شباب أطلس خنيفرة” قد ودع القسم الأول من البطولة الاحترافية رغم حصوله على نفس عدد النقاط مع نظيره شباب الريف الحسيمي.

خنيفرة

 

خنيفرة1

خنيفرة3