بديل ـ ياسر أروين

صعد العمال بالشركة الفلاحية (ش.ك.ب) بمنطقة "سوس" باولاد تايمة من احتجاجاتهم، وقرروا الإستمرار في وقفاتهم الإحتجاجية، التي بدؤوها يوم الأحد 7 دجنبر، إلى غاية يوم الأربعاء المقبل، ضدا على عدم استجابة إدارة الشركة لمطالبهم. 

وحسب مصادر محلية فإن المحتجين هددوا بتنظيم وقفة احتجاجية أمام ضيعة تابعة للشركة، بالطريق الرئيسية الرابطة بين أكادير وتارودانت يوم الخميس المقبل، إذا لم تتحمل الإدارة مسؤوليتها في إيجاد حلول ناجعة للمشاكل العالقة بينها وبين العمال.

من جهة أخرى دخل "الإتحاد المغربي للشغل" على الخط في هذا الملف وتبنى قضايا عمال الشركة، وأصدر بيانا، يتضامن من خلاله مع الشغيلة ويطالب بتلبية مطالبها، وقرر كذلك الإنخراط في حركتها(الشغيلة) الإحتجاجية.

ويطالب المحتجون بتطبيق ما تم الاتفاق حوله في محاضر الاجتماعات السابقة، ومنح أسبقية العمل للعمال الرسميين يوم العطلة الاسبوعية، الاستفادة من منحة الوفاة بالنسبة للمتوفين منهم، و استخلاف الخلف بتعويض العمال المتقاعدين بأبناء العمال وذويهم من ساكنة المنطقة.

يذكر أن الشركة المذكورة تأسست سنة 2005، لتستفيد من عملية خوصصة أراضي شركتي "صوديا" و"صوجيطا" العموميتين التي بدأت في سنة 2008، واستفادت من حوالي 700 هكتار ( 525 هكتار ببركان 175 وهكتار بسوس) لإنتاج الحوامض المعدة للتصدير، بأثمنة زهيدة وعقود مغرية، حسب المصادر.