احتج عشرات المعطلين بمدينة طاطا، يوم السبت 25 أبريل، في وجه عزيز الرباح، وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك، وعضو الأمانة العامة لحزب "العدالة والتنمية"،  تزامنا مع المهرجان الخطابي الذي أطره بالمنطقة.

وردد االمعطلون شعارات وصفت بـ"النارية"، منددين من خلالها بسياسة الحكومة، الماضية في "تجاهل مطالبهم"، خاصة عدم اعترافها بـ"إطارهم المناضل"، وإصرارها على "افقار الفقير و اغناء الغني مقابل مواجهة المطالب المشروعة لعموم أبناء الشعب بالقمع و التعنيف و الاعتقال"، بحسبهم.

وأكد المحتجون، خلال وقفتهم على "فشل" الحكومة في إيجاد الحلول اللازمة لمعضلة العطالة، معربين عن تشبثهم بحقوقهم حتى تحقيق مطالبهم العادلة و على رأسها الحق في الشغل و التنظيم، معتبرين أن مثل هذه المهرجانات المناسباتية لا يمكن أن تخفى أهدافها على أحد.