تزامنا مع تقديم الناشط الحقوقي عبد الغني الفطومي، المتابع بتهمة " حيازة المخدرات''، أمام أنظار المحكمة الابتدائية بعين السبع الدار البيضاء، صباح الأربعاء 13 ماي، نظم عشرات المواطنين والحقوقيين ونشطاء حركة 20 فبراير، وقفة احتجاجية صامتة أمام المحكمة للمطالبة بإطلاق الفوري لسراحه.

الوقفة التي حضرها أيضا عدد من ساكنة كاريان طومة، إلى جانب عائلة ورفاق الفطومي، طالبوا فيها عبر لافتات بالإطلاق الفوري لسراح الفطومي، مدينين الطريقة التي اعتقل بها، معتبرين ''أن التهمة التي يتابع بها ملفقة، وأن سبب اعتقاله هو أنشطته الحقوقية المتمثلة في تأطير ساكنة الكاريان المطالبين بالحق في السكن".

واوضح مصدر من عين المكان أن ابتدائية الدار البيضاء، قضت بتأجيل النظر في ملف الفطومي إلى غاية يوم الإثنين 18 ماي الجاري.

يذكر أن عناصر الأمن، بحي آناسي في الدار البيضاء، قد اعتقلت الناشط الحقوقي، عبد الغني الفطومي من داخل منزله بسيدي مومن، بتهمة "حيازة المخدرات".

وحري بالإشارة أيضا، أنه تم بث تسجيل صوتي نسب للفطومي على موقع "اليوتوب" ، يحكي فيه من داخل زنزانته حقيقة اعتقاله، وملابسات الزج به وراء القضبان.

احتجاجات على اعتقال الفطومي

سكان الكاريان

وقفة احتجاجية على اعتقال الفطومي