بديل ـ الرباط

علم موقع "بديل"، من مصادر محلية أن "حشودا" من ساكنة مدينة خنيفرة، خرجت في مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام متجهة نحو العاصمة الإدارية للمملكة.

وأضافت ذات المصادر أن المسيرة جاءت احتجاجا على غلاء المعيشة، وضرب القدرة الشرائية للطبقات الفقيرة من طرف الحكومة المغربية، "التي لم تعد تولي اهتماما لمصالح الطبقات الشعبية".

ولم تحرك السلطات المحلية والإقليمية، وكذا المنتخبين ساكنا لفك المشاكل العالقة لساكنة المدينة، التي اكتوت بلهيب نار ارتفاع فواتير الماء والكهرباء، التي زادت الطين بلة حسب تعبير المصادر.

يذكر أن احتجاجات وصفت بالعارمة عرفتها مدينة خنيفرة في الأسابيع القليلة الماضية، ضدا على ارتفاع فواتير الماء والكهرباء، وكذا تدني مستويات عيش السكان بهذه المنطقة.