احتج عدد من ساكنة مدينة تازة يوم عيد الأضحى، الموافق للخميس 24 شتنبر، أمام مقر عمالة تازة، بعد انقطاع الماء الصالح للشرب طوال يوم العيد والليلة التي سبقته.

وردد المحتجون المنحدرون من حي الجيارين وحي الحجرة، شعارات تندد بما اسموه "الإهانة التي تعرضوا لها"، من قبيل "هذا عار هذا عار تازة في خطر، العيد هاهو والما فيناهوا، لا عامل لا رئيس وعايشين فالتكرفيس".

ولعل ما أجج غضب السكان، هو أن انقطاع الماء تزامن مع وقت ذبح أضاحي العيد وما تقتضيه العملية من شروط النظافة في ظل انتشار الأوساخ جراء بقايا الأضاحي.

وجلب بعض المحتجين قنينات ماء فارغة، ظلوا يقرعون عليها طوال الوقفة الإحجاجية قبل أن يحضر عامل الإقليم ليفتح حوارا مع الساكنة المرابطة أمام مقر العمالة، حيث نفى علمه بانقطاع الماء الشروب عن الأحياء المذكورة.