بديل ـ ياسر أرزين

احتج المئات من ساكنة مدينة طنجة صباح الخميس 13 نونبر، على ما أسموه نزع أراضيهم لفائدة إقامة الميناء المتوسطي، وكذا مصنع "رونو نيسان"، قبالة الميناء، قبل أن ينظموا مسيرة وصفت بالحاشدة. وحسب مصادر محلية فقد طالب المحتجون بتشغيل أبناء المنطقة، بعد تفاقم البطالة بينهم بسبب نزع أراضيهم الفلاحية، التي كانوا يشتغلون فيها، على حد تعبير المصادر.

من جهة أخرى طالب المتظاهرون القادمون من مختلف "المداشر" المحيطة بالميناء المتوسطي، برحيل المديرة الجهوية لوكالة إنعاش التشغيل. كما رفع المحتجون شعارات تطالب برحيل الشركات العاملة بالإقليم، التي انتزعت الدولة أراضيهم لصالحها دون إيجاد البديل، حسب تصريحات الساكنة.