احتج العشرات من مستخدمي الحديقة الوطنية للحيوانات بالرباط، يوم الأربعاء 9 شتنبر ضد "تردي أوضاعهم"، وكذا ضد تعرض الكاتب العام لنقابة الحديقة، للطرد من طرف مديرها التقني.

وأكد مصدر نقابي خلال حديثه لـ"بديل"، أن المستخدمين يحتجون ضد تهديدهم بـ"الطرد التعسفي" من طرف مسؤولي الحديقة، وهو الشيء الذي تم تنفيذه مؤخرا في حق الكاتب العام لنقابة الحديقة، الشيء الذي اعتبروه "تهديدا للحرات النقابية".

وأدان المتظاهرون، تجاهل مسؤولي الحديقة الوطنية للحيوانات لمطالبهم المتمثلة أساسا في الترقية، وكذا توفير كل شروط السلامة الصحية جراء الإصابات التي تنجم عن حوادث العمل، خاصة وأنهم يتعاملون مع أنواع مفترسة من الحيوانات الشيء الذي يهدد حياتهم في كثير من الأحيان.

وندد المحتجون أيضا بما أسموه "الصمت المريب"، الذي ينهجه المندوب السامي للمياه والغابات، ومحاربة التصحر عبد العظيم الحافي، الذي لم يتدخل -بحسبهم- من أجل إيجاد حل للأزمة.

وأكد نفس المصدر، أن مستخدمي الحديقة يهددون بالتصعيد مما يعرض حياة مئات الأنواع الحيوانية للخطر، بعد أن ظلت بدون أكل او شرب من بداية الإحتجاجات التي قد تستمر في حال رفضت الجهات المعنية الإستجابة لمطالبهم.

الحديقة

الحديقة1

احتجاجات الحديقة

احتجاجات الحديقة1

احتجاجات الحديقة2

احتجاجات الحديقة3

احتجاجات الحديقة4

احتجاجات الحديقة5

احتجاجات الحديقة6

احتجاجات الحديقة7