احتج عدد من المواطنين، داخل باشوية مدينة مرتيل بعد تفاجئهم بعدم وجود أسمائهم باللوائح الانتخابية لدى توجههم إلى مراكز الإقتراع.

وحسب ما نقله مصدر "بديل" فقد تفاجأ نحو 30 مواطنا بمراقبين بمكاتب التصويت وهم يخبرونهم بكون أسمائهم غير موجودة باللوائح الانتخابية رغم أنهم سجلوا أنفسهم  عبر الأنترنت، وسبق لهم أن شاركوا في انتخابات سابقة.

وحسب نفس المصدر فقد توجه هؤلاء المواطنون إلى باشوية المدينة من اجل الاستفسار عن سبب عدم وجود أسمائهم وعند عدم تلقيهم لجواب يشفي غليلهم، احتجوا تعبيرا عن رفضهم لهذا "الاقصاء غير المبرر" في نظرهم.

من جهة أخرى، شهد أحد مكاتب التصويت الموجودة بمدينة تطوان مناوشات وملاسنات بين من أنصار أحزاب سياسية بالمدينة بسبب تواجد مرشحين بمراكز التصويت.

وحسب ما عاينه "بديل"، فقد نشبت ملاسنات ومناوشات بين مجموعة من انصار مرشحين من أحزاب مختلفة بمكتب للتصويت موجود بمدرسة أبو بكر الرازي بحي جامع مزواق، بعد ملاحظة تواجد مرشحين باللوائح الانتخابية داخل ساحة المدرسة واحتكاكهم ببعض المصوتين، مما أثار حفيظة المتواجدين بعين المكان.

كما عاين "بديل" مواطنين وهم يصرخون ويقولون " اللهم إن هذا منكر العدالة والتنمية والأحرار دايرين انزال".