بديل ــ هشام العمراني

احتج العشرات من سكان منازل دوار الكورس المُهدمة، بمدينة قلعة السراغنة، يوم الخميس 05 مارس أمام قبة البرلمان، للمطالبة بتعويضهم عن منازلهم التي هدمت، والواقعة بالقطب الحضاري " البدر" الذي سبق ودشنه الملك محمد السادس مطلع سنة 2014 .

وفي تصريح لـ"بديل" قال أحد سكان دوار الكورس "المهدمة"، الواقعة بمحاذاة المدار الحضاري لمدينة قلعة السراغنة، (قال):"إن مجموعة " العمران"، اشترت الوعاء العقاري الذي يضم الدوار البالغة مساحته 132 ألف هكتار، بمبلغ 30 درهم للمتر المربع سنة 2008، وعوضت أصحاب المنازل التي لم تهدم في نفس الدوار ببقع أرضية مجهزة بينما عوضت آخرين كانت قد هدمت منازلهم سابقا بدعوى أنها عشوائية بـ 30 درهم للمتر المربع، وهو الشيء الذي رفضوه مطالبين ببقع أرضية مجهزة.

وطالب المحتجون بتدخل الملك، لحل مشكلهم بعد عجز المسؤولين عن تلبية مطالبهم، حيث اقترحوا عليهم بقعا أرضية من 64 متر مربع مقابل 88 ألف درهم.

ورفع المحتجون العديد من الشعارات من بينها "أيها المسؤلون فين الحق فين القانون"، " هذا سكن طبقي شي ساكن شي باقي".

يشار إلى أن السكان، كانوا قد نظموا وقفات احتجاجية، في وقت سابق أمام مقر ولاية مراكش.