مع اقتراب احتفالات رأس السنة و “النويل”، أعدت المديرية العامة للأمن الوطني استراتيجية خاصة لتأمين هذه الاحتفالات، و ذلك تحسبا لأي عمل إرهابي من شأنه أن يستهدف منشآت سياحية بالمدن الكبرى.

و أوردت “المساء” في عددها ليوم الجمعة 4 دجنبر، أنه من المنتظر أن تتوصل مختلف المصالح الأمنية بمذكرة أمنية خاصة لوضع الترتيبات الأمنية المتعلقة بحلول رأس السنة الميلادية، و هي الترتيبات التي دأبت مختلف مصالح الأمن على اعتمادها برفع درجة اليقظة و الحذر و إقامة الحواجز الأمنية في مداخل المدن الكبرى.

و أضافت اليومية، أن الاستراتيجية الجديدة التي أشرف عليها مسؤولون بالمديرية العامة للأمن الوطني، تُشدد على ضرورة تأمين المواقع الحساسة و السفارات و المعاهد الأجنبية، زيادة إلى تنظيم حملات تمشيطية للمناطق المصنفة ك”نقط سوداء” و العمل أيضا بنظام “الديمومة” في مختلف الدوائر الأمنية لما فوق الساعة الثانية عشرة ليلا.