استنفر اجتماع "ملغوم"، لازال يجري لحدود كتابة هذه السطور، برئاسة وكيل لائحة حزب "الأحرار" في دائرة "بطانة" في سلا، خصومه السياسيين، بعد أن تناقل مساعدوهم الخبر بشكل سريع.
وانتقل موقع "بديل" إلى عين المكان بالملعب الرياضي القريب من مقر المجلس البلدي، لكن العاملين في الملعب رفضوا السماح للموقع بالدخول إلى مكان الإجتماع، مؤكدين أن لزرق يجتمع مع أشخاص في أمور تهمهم، دون أن يؤكدوا ما إذا كان الأمر يتعلق بحملة انتخابية ام لا، رغم أن عاملة نفت ان تكون هناك حملة، وإنما لزرق يجتمع مع شخص يدعى الحاج شكري وأشخاص آخرين لم يتم الكشف عن هويتهم.

وعاين موقع "بديل" العديد من الأشخاص أمام باب إدارة الملعب ينتظرون لزرق، كل وطلبه.

وتحدثت مصادر محلية عن أمور ، لم يتسن للموقع التأكد من صحتها، تفيد ان لزرق يجتمع في قاعة كبيرة داخل الملعب يوميا مع المواطنين، كما يجتمع ليلا مع مسانديه هناك، كما يغتنم فرصة المباريات الكروية في الملعب للاستفراد ببعض الجمهور لتعبئته، غير أن كل هذه المعطيات الأخيرة، يتعذر على الموقع تأكيدها في غياب أدلة قطعية.