بديل- وكالات

عقد وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعا طارئا في جدة، الأربعاء، لبحث "الأحداث التي يشهدها اليمن، ومخاطرها وانعكاساتها المباشرة على الأمن المحلي والإقليمي لدول المجلس"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وقالت الوكالة إن الاجتماع تناول "الأحداث المؤسفة التي جرت في محيط العاصمة صنعاء وغيرها من المناطق وما تعرضت له المؤسسات الأمنية والمدنية في اليمن من اعتداءات تمس سيادة الدولة وتعرض أمن الشعب اليمني الشقيق للخطر".

وأعرب وزراء الداخلية المجتمعين عن "قلقهم البالغ من التهديدات التي وجهت للحكومة اليمنية وأجهزتها"، منددين بـ"الأعمال التي تمت في اليمن الشقيق بقوة السلاح، وعمليات النهب والتسلط على مقدرات الشعب اليمني".

ودعوا إلى "ضرورة إعادة كافة المقار والمؤسسات الرسمية للدولة اليمنية، وتسليم كافة الأسلحة، وكل ما تم نهبه من عتاد عسكري وأموال عامة وخاصة".

وشدد الوزراء على أن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية "لن تقف مكتوفة الأيدي أمام التدخلات الخارجية الفئوية، حيث أن أمن اليمن وأمن دول المجلس يعتبر كل لا يتجزأ".