بديل ـ الرباط


اجتمعت اللجنة الوطنية للتوجه الديمقراطي داخل الإتحاد المغربي للشغل في دورتها الثانية يوم الأحد 8 فبراير الجاري، بالرباط على قاعدة جدول الأعمال التالي:

§ تقرير السكرتارية الوطنية عن الفترة الممتدة من 6 دجنبر 2014 (تاريخ الدورة الأولى) إلى 8 فبراير الجاري.
§ تقرير عضو من الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي عن الحوار الذي انطلق منذ 16 يناير مع الأمانة الوطنية للاتحاد.
§ قراءة مشروع البيان الختامي.
§ المناقشة العامة والخلاصات.
§ المصادقة على البيان الختامي.
وقد جاءت أهم خلاصات اجتماع اللجنة الوطنية كالتالي:
ü تثمين المجهودات التي قامت بها السكرتارية الوطنية منذ الاجتماع الأخير للجنة الوطنية.
ü تثمين أداء الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي في الحوار مع الأمانة الوطنية.
ü إقناع الجميع بأهمية الحوار الذي انطلق في 16 يناير مع العمل على تعميمه ليصبح حوارا مع مجمل التوجه الديمقراطي والتأكيد على ضرورة بذل المجهودات اللازمة لإنجاحه.
ü تشكيل لجنة لمواكبة الحوار مع الأمانة الوطنية هدفها التتبع والعمل على إنجاح الحوار المذكور.
ü اتخاذ قرار بترك دورة اللجنة الوطنية مفتوحة إلى غاية انعقاد المؤتمر الحادي عشر للمركزية.
ü العمل على عقد الدورة الرابعة لمجلس التنسيق الوطني للتوجه الديمقراطي في النصف الأول من شهر مارس القادم.
ü المصادقة على مشروع البيان الختامي بعد إدخال التعديلات عليه.
وقد انتهى الاجتماع في جو من الحماس والاستعداد لجميع المعارك النضالية والتنظيمية التي تنتظر التوجه الديمقراطي ومركزيتنا الإتحاد المغربي للشغل ومجمل الحركة النقابية العمالية.
عن السكرتارية الوطنية
الرباط في 8 فبراير 2015