بديل ـ الرباط

دعا رئيس نادي قضاة المغرب الى انعقاد دورة استثنائية للمجلس الوطني، لمناقشة نقطة فريدة تتمثل في التطورات التي عرفتها قضية نائب رئيس نادي قضاة المغرب، و ذلك يوم السبت 20 شتنبر الجاري، على الساعة 11 صباحا بالمقر الذي سيتم الاعلان عنه لاحقا بعد اتخاذ الاجراءات المناسبة لتوفيره.

 

ووفقا لبيان منشور على موقع النادي فإن هذا الإجتماع جاء بناء على الدعوة التي نشرها أحد أعضاء المجلس الوطني، و التي تتضمن مطالبة كل من أعضاء المجلس الوطني الآتية اسماؤهم بعقد دورة استثنائية للمجلس الوطني و هم: محمد عنبر، عبد العزيز البعلي، حسن أكناو، سمير ايت أرجدال، أنس ايت بنقدور، مرسلي،  شريف الغيام، عدنان المتفوق، الوزاني، رشيد بنزير، عبد العالي مخافي، ايتعيسى مصطفى، حميد حراش، حادوش، الشيكر، كربوب،  رضوان الصافي، سعيد الكوكبي، رافع،  الأعزاني، الشرفي،  بوحمالة، أحمد خليل،  المهراوي، رزقي .

كم يأتي هذا الإجتماع، وفقا لنفس البيان، بناء على تأكيد الأعضاء الواردة أسماؤهم أعلاه للكاتب العام لنادي قضاة المغرب دعوتهم لانعقاد دورة استثنائية للمجلس الوطني، و بناء على مقتضيات المادة 27 من القانون الأساسي، و بناء على توفر النصاب القانوني للدعوة لانعقاد الاجتماع الاستثنائي للمجلس الوطني و المحدد في ثلث أعضاء  نفس المجلس.

يذكر أن القاضي عنبر كان قد تعرض لمعاملة استفزت معظم المغاربة، حين جرى "اعقاله" طيلة نهار يوم الخميس 11 شتنبر، وقبله تعرض لإهانة بليغة، حين حمل فوق الأكتاف من طرف خمسة أشخاص محسوبين على السلطات فوق أكتافهم، قبل ان يضعوه داخل سيارة الأمن، بل وقبل ذلك منع من طرف حارس عادي من دخول محكمة النقض، وهي الإساءة التي أثارت امتعاض معظم رواد المواقع والصفحات الإجتماعية، الذين شعروا أنهم هم المُساء إليهم قبل القاضي عنبر لأن صفته كقاضي تلزم جميع المغاربة.