اتهم مهاجر مغربي(34سنة) يقيم في البرتغال، بالتغرير بقاصرين هولنديتين، كان قد أعلن اختفاؤهما يوم الثلاثاء الماضي بهولاندا، قبل أن يم العثور عليهما أول أمس السبت، بمدينة "ألبوفيرا" البرتغالية رفقة مغربي يحمل جنسية هولندية.

وقد عثر علي الفتاتين "Femk Lucas" وصديقتها "Sam Bruijs" رفقة المغربي، بعد أيام من اختفائهما ووضعهما محل مذكرة بحث، حيث تبلغان من العمر 16 عاما.

ودافع المهاجر المغربي عن نفسه مشيرا إلى أنه التقى بالفتاتين وبعد علمه بالبحث عنهما في هولندا كان ينوي الإبلاغ عنهما، لكن سبقه أحد الأشخاص الذي قام بالأمر بعد معاينة المختفيتين بمعيّة المهاجر المغربي.

ولم تتضح بعض معالم القضية ومدى تورط المهاجر المغربي في عملية التغرير بالمراهقتين، إذ ينتظر قرار من قاض برتغالي بترحيل المعنيتين نحو بلادهما بعد استكمال التحقيقات في القضية التي استأثرت باهتمام الهولنديين.