تتواصل معاناة زبناء مجموعة "فضاءات السعادة" في الحصول على وثائق المنتجات التي اقتنوها لدى الشركة بأكادير، منذ سنة 2012.

وبحسب ما أوردت يومية "الأخبار" في عدد الإثنين، فإت وثائق كشفت أن الشركة تمارس تعسفات وتماطلا في تمكين الزبناء من الوثائق المرتبطة بملكياتهم وتحويلها إليهم بشكل نهائي.

وأضافت، حسب الوثائق ذاتها، أن الموثقة التي كلفتها الشركة بمعالجة ملفات الزبناء، عمدت إلى فرض زيادات في مصاريف الملف خاصة مصاريف التسجيل والضريبة العقارية والضريبة على القيمة المضافة على التدبير والضريبة على القيمة المضافة للبيع وشهادة الملكية.