بديل ـ صلاح الدين عابر

حَمَّلَ منتدى حزب الأصالة و المعاصرة لأساتذة التعليم العالي و البحث العلمي، مسؤولية وفاة الطالب " مصطفى المزياني " للحكومة المغربية، وأخص المنتدى وزير الصحة ووزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، ووزير العدل والحريات، وفقا لتخصصات كل واحد منهم.

وطالب المنتدى في بيان للرأي العام، توصل "بديل " بنسخة منه، بمساءلة "هؤلاء الوزراء سياسيا وقضائيا نتيجة الإهمال الذي لقيته قضية الطالب "مصطفى المزياني" الذي لم يفتح معه المسؤولون حوارا جادا لإقناعه بإنهاء الإضراب."

يُذكر أن الطالب " مصطفى المزياني " توفي قبل أسبوع بعد اضراب عن الطعام دام لأزيد من 70 يوم، و كان مزياني معتقلا على خلفية مقتل الطالب الحسناوي بجامعة ظهر المهراز بفاس.